ما هو العمر الذي يمكن اجراء عملية تجميل الأنف عنده؟

ما هو العمر الذي يمكن اجراء عملية تجميل الأنف عنده؟

إنه موضوع أثار الكثير من النقاش مؤخرًا هل يمكن للمراهقين الخضوع لعملية تجميل الأنف؟

الاجابة البسيطة هي نعم! لا يقتصر إجراء جراحة الأنف على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا وحدهم، في الواقع، يعد إعادة تشكيل أنف مراهق أحد الإجراءات الجراحية الأكثر شيوعًا لفئته العمرية.

وعمومًا، يبلغ عمر المراهقين في عملية تجميل الأنف هو 15 عامًا للبنات و16 عامًا للأولادـ هذا هو العمر الذي يصل فيه أنف المراهق عادة إلى الحجم الكامل للبالغين

عملية تجميل الأنف يمكن أن تعيد تشكيل الأنف في سن المراهقة بالطرق التالية:

  • إزالة نتوء من الأنف
  • إستقامة جسر الأنف
  • تصغير حجم أرنبة الأنف
  • تكبير أو تصغير فتحات الأنف
  • إصلاح إصابات الأنف الناتجة عن الحوادث
  • فتح الممرات الأنفية لتنفس أفضل
  • Generally enlarging or reducing the nose’s size

تذكر أن عملية تجميل الأنف التي أجراها الدكتور الغنيم ليست فقط للتجميل، ولكن يمكن إجراؤها أيضًا لأسباب طبية، مثل إصلاح الأضرار التي يمكن أن تعيق التنفس بشكل خطير وتؤدي إلى مشاكل صحية أكبر

The minimum-age limit is important, as young children should not have the procedure done as their noses are still growing and developing – a process that can be negatively affected by cosmetic rhinoplasty.

يجب على المراهق الذي يفكر في إعادة تشكيل أنفه أن يتأكد من مناقشته مع أولياء الأمور أو الأوصياء مع جراحهم. سوف يتأكد هذا التواصل من أن المريض المراهق والمسؤولين عنه أو لها يباشرون الإجراء على دراية كاملة بما ينطوي عليه الأمر، وما يمكن أن تكون عليه النتائج

يجب أن يكون المراهقون ناضجين بدرجة كافية للتعامل مع الإجراء، مما قد يؤثر بشكل كبير على مظهرهم

تتضمن الأسئلة التي يجب أن يطرحوها على أنفسهم ما إذا كانوا يفعلون ذلك للأسباب الصحيحة وعما إذا كانوا واقعيين بشأن الشكل الذي ستكون عليه النتائج، لدى بعض المراهقين تصورات خاطئة شائعة حول الإجراء الذي ستقوم به بالنسبة لهم، مثل التفكير في وظيفة أنفية ستجعلهم أكثر شعبية ويعززون وضعهم الاجتماعي، لذلك ليس من المهم فقط تقييم الفوائد الجسدية، ولكن أيضًا ما إذا كان المريض في حالة نفسية ناضجة بما يكفي للتعامل مع هذا الإجراء أم لا